أنشطة الجمعيةالأولىتربصات

مخيم الفنون: «الذاكرة الحية»

الدواعــي والدلالاّت

 

طرأت فكرة إقامة «مخيم للفنون» يظم ورشات متعددة ومتكاملة بعد أن أنجزنا، نحن جمعية شكري بلعيد للإبداع والفنون، تربصا '' لفن الممثل» في الأيام الممتدة بين   19-20-21 جوان 2017    بـــــ « دار بن عبد الله »تحت إشراف الممثل و المخرج جمال ساسـي.

وانطلاقا من هذه التجربة تجسد لدينا يقين راسخ بأهمية التقاء الشباب المبدع للتدرب، والتفاعل والتلاقي بنوع من التلقائية الخلاقة الحاملة لوعي مميز  .

كما تبين لنا أن نواصل في نفس المشوار الذي انطلقنا منه لكن بضربٍ من التجديد؛ حيث طرأت علينا فكرة جمع ثلة أكبر من الشباب المهتم بالإبداع الفني ضمن ورشات ذات ألوان مختلفة – رغم التقاء أهدافها ومضامينها- للتمرن والتفاعل على امتداد أسبوع  حول موضوع '' الذاكرة الحية ".

و يُعتبر هذا التمشي المنهجي لعمل الجمعية ونشاطها من بين الأولويات التي سنوليها نصيبا أكبر من اهتمامنا وطاقتنا مستقبلاً، نظرا لأهمية التكوين بالنسبة للشباب وصقل مواهبهم؛ وذلك طبعا يندرج في خانة التأطير الذي يحمل صفة الفاعلية الجبارة.

و لا يخفى أن الجمعية، تعمل من ناحية على متابعة أعمال المبدعين من الشباب؛ وتسعى جاهدة من جهة أخرى أن تفي بالمبادئ الأساسية التي تكونت من أجلها والتي تنص صراحة على انجاز مهرجان للفنون والإبداع يقام سنويا بمناسبة ذكرى اغتيال الشهيد «شكري بلعيد»يوم 6 فيفري.

واخترنا أن يكون محور التربص الجامع، أو « مخيم الفنون »، الذاكرة الحية التي سيستلهم منها المتربصون مع خيرة من الأساتذة المشرفين مواضيع الورشات التي سيتدربون في إطارها، والتي تتوافق طبعا مع ملكة الإبداع الملهمة لكل الشباب المشارك.

ذلك أن الذاكرة سواء كانت شخصيةاو جماعيةهي حية ومتعددة بطبعها وإلا انتفت عنها صيغة الذاكرة. ونظرا لأهميتها في صياغة الشخصية الفردية، الجماعية وأثرها على السلوك والتفاعل داخل لبنات المجتمع؛ كانت الذاكرة – كما ستظل دائما- محورا للتوظيف والتأويل المتعدد والمتناقض في الآن نفسه. حيث أنها ما تبقى من أحداث الماضي الذي يطرق أبواب حاضرنا ويلح ليجد له مكانا بيننا.

تتنوع الأفعال و المصادر التي تغذي مواضيع عمل الأساتذة المشرفين، صحبة المتربصين، الذين ينون تفكيكها والتوغل فيها من نواح  أنثروبولوجية، استيتيقية بالمعنى الخاص للكلمة و غيرها؛ و نجد هاهنا إذا أننا أمام فسيفساء من الكلمات الراعدة : ذاكرة، تذكر، صراع، ألم، تجاوز، جمال/قبح، توق للمستقبل… .

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى